منتدى الفجر الجديد الجزائري
[code]عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بالدخول إذا كنت عضو معنا أو التسجيل لتتمتع بكل الصلاحيات.أسرة المنتدى ترحب بك وشكرا[/code
منتدى الفجر الجديد الجزائري

حوار -سياسي -إجتماعي -ثقافي -علمي
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  
منتدى الفجر الجديد يرحب بكم وبجميع مساهماتكم
نوفمبر قاعدتنا *** المستقبل هدفنا
فضاء للمعرفة والاطلاع، وتبادل الآراء بين النخب الفكرية والسياسية والمجتمعية والجمهور المهتم، حول مختلف القضايا

شاطر | 
 

 تصريح صحفي لجريدة الخبر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 160
تاريخ التسجيل : 22/07/2013
العمر : 36
الموقع : fadjredjadidparty.mountada.net

مُساهمةموضوع: تصريح صحفي لجريدة الخبر   الجمعة سبتمبر 20, 2013 7:34 pm

رئيس ”الفجر الجديد” الطاهر بن بعيبش لـ”الخبر”
”الصراع بين زمر السلطة يخلّ دوما باستقرار البلد”
الخميس 19 سبتمبر 2013 الجزائر: حاوره جمال فنينش





لم تفاجئ التغييرات التي تمت في جهاز الاستعلامات والحكومة رئيس حزب ”الفجر الجديد”، الطاهر بن بعيبش، لأن السلطة تشتغل بهذه الطريقة منذ عقود، وهو على قناعة أن السلطة ستفرض مرشحها على الجزائريين في النهاية. ويشرح ذلك في مقابلة مع ”الخبر” جرت بمكتبه في العاصمة.
عرفت الأحزاب الموالية للسلطة نشاطا لافتا، فقد اجتمعت قيادتا الأفالان و”تاج” لدعم بوتفليقة. هل الأمر يتعلق بتحالف رئاسي جديد؟
اللقاء يندرج في إطار السياق العام للتغييرات التي تمت، ولا أستبعد أن يوسع. والأمر ليس جديدا في تقاليد السلطة.
كيف تقرأ التغييرات الأخيرة التي تمت على مستوى الحكومة وجهاز الاستعلامات ثم المجلس الدستوري؟
ما تم ليس أول تغيير نشهده، وهو ليس جديدا في تقاليد السلطة، فالجزائر مازالت أسيرة أدوات الحكم المعهودة، وتبين أن السلطة تعمل بكل الوسائل للاستمرار لأطول فترة في الحكم، ومن ثم التغير الذي تم لم يفاجئني، كما لا يمكن فصله عن السياق، فهو مرتبط بالانتخابات الرئاسية المقبلة، ولا أتوقع أن ننتقل إلى وضع أفضل مما نحن فيه.
ربطت التغيير بالرئاسيات المقبلة، كيف ذلك؟
الواضح والجلي أن الحكومة موجهة للإشراف على الانتخابات لتزكية مرشح معين.
هل تعتقد أن مرشح السلطة جاهز؟ من السابق لأوانه الحديث عن المرشح، والمشكل ليس فيمن يكون، لأنه في المحصلة السلطة ستبقى مهما كان المتحدث باسمها.
هناك تركيز إعلامي وسياسي على ما جرى من تغييرات في المؤسسة العسكرية، هل هذا الاهتمام طبيعي؟
أتساءل ما هو المميز أو الجديد في ما تم من تغييرات في المؤسسة العسكرية؟ إذا افترضنا أنها إعادة هيكلة للانتقال إلى بناء دولة حديثة تبنى على أساس مؤسسات وبعيدة عن كل ضغط وتوجه، وتكون الكلمة فيها للشعب، هذا شي جميل. ولكن إذا كان وجها من الصراع داخل السلطة نفسها من أجل الاستيلاء على الوسائل التي تمكّن جناحا على جناح، فهذا لا يفاجئني. إنه تطور طبيعي للمسار الذي حدث في الجزائر، والخوف كل الخوف أن يتفاقم المشكل أكثر في الجزائر في ظل التهديدات التي نواجهها. وتغيير المواقع لا يقدّم شيء لجهود إخراج الجزائر من مثل هذه الظروف العصيبة.
ألا يبدو الرئيس كالمقامر الذي قام بالمراهنة بكل ما لديه، من خلال التعيينات التي قام بها في المؤسسة العسكرية؟
رئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، له سلطة التغيير والاقتراح في كل مؤسسات الدولة، ما نرجوه أن تكون هذا التغييرات في صالح الدولة الجزائرية.
هناك من يحذّر من خطر الإخلال بالتوازن في هرم السلطة على عملية اتخاذ القرار..
قد يهيمن فريق على آخر في مرحلة ما، ولكن في النهاية ستكون المحصلة فشل ذريع لكل هذه الخطط، لأننا نعيش في دولة لها شعب وموجودة في محيط متحرك. وكنت أود أن تكون للسلطة رؤية واضحة وبرنامج واحد، ولأجل هدف واحد فالصراع بين زمر السلطة أدى دائما إلى عدم الاستقرار وظهور أمراض اجتماعية وتصرفات غريبة تؤدي إلى ضياع الدولة.
وصف البعض التغييرات التي تمت في جهاز الاستعلامات بأنها خطوة لتمدين الحياة السياسية. هل توافق هذا الرأي؟
نحن مع بناء دولة ديمقراطية حديثة مدنية، وإذا كان التغيير الذي تم يهدف إلى تمدين الحياة السياسية فنحن معه. أما إذا كان من أجل البحث عن وسائل السيطرة والإخضاع فهذا سيزيد الوضع الداخلي خطوة.
التغييرات التي أحدثت لتحجيم دور جناح في السلطة، هل تعتقد أنها إفرازات داخلية أم أن للخارج دورا ملموسا فيها؟
مع أني أرفض تحميل الآخرين مشاكلنا، لأن العيب فينا، ولكن من المعهود أن أي سلطة تبحث عن تقوية امتداداتها في الخارج، وأنا مقتنع أن الرئيس القادم لن يصعد دون تزكية من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية.
في رأيك، ما هو مصير قضايا ملفات وتحقيقات الفساد التي جرت في السنوات الأخيرة؟
الملفات التي تظهر من حين لآخر ليس من أجل تطبيق القانون، بل من أجل إعادة التوازن والجميع يتساءل عن مصير تلك الملفات؟ هل تواصل العدالة إلى النهاية؟ وفي رأيي فإن هذه التحقيقات ستغلق.
الرئيس تفرّد بإقرار التعيينات في الحكومة والمناصب الحساسة، في غياب الطبقة السياسية، وخصوصا المعارضة، التي تكتفي بدور المتفرج..
ما هو المطلوب من المعارضة أمام هكذا ظروف. هي مارست مسؤوليتها ونبهت، بل صدرت عنها مواقف جريئة، فلماذا إلقاء اللوم عليها. السلطة لا تستمع ولا تعترف بالرأي الآخر، إذن ما هو المطلوب منا، هل نمارس العنف أو النزول إلى الشارع؟ لقد تحمّلت الجزائر كثيرا من الألم والأذى، ولا أعتقد أن أيا من قوى المعارضة تريد العودة بها إلى ذلك الوضع.
هناك مشاورات جارية بين مختلف قوى المعارضة لأجل تقديم مرشح موحد تجاه مرشح السلطة، هل المعارضة قادرة فعلا على تجاوز أنانياتها لبلوغ هذا الهدف؟
لنفرض أننا توصلنا إلى اتفاق لتقدّم مرشح موحد، وحصل على دعم الناخبين هل تعتقد أنه سيتوج. هذه من المستحيلات، فالرئيس المقبل لن تنجبه إلا دوائر السلطة، وبالتالي فأنا أتساءل عن جدوى الحديث عن مرشح للمعارضة.
مجموعة الـ11 تقلّص وجودها الإعلامي والميداني، هل انتهى وجودها أم راحت ضحية تقلّب مواقف ”حمس” التي تشتغل على تحالفات أخرى؟
ليس لموضع حركة ”حمس” صلة بما نعيشه حاليا. مجموعة الـ11 محددة الأهداف واجتمعت على مبادئ وقيم، للدفاع عن الذاكرة والسيادة، وهناك عمل قائم في الميدان، ولجان تشتغل.
أحزاب الأغلبية البرلمانية خرجت خاوية الوفاض في التغيير الحكومي، كيف تقرأ هذا الحالة الغريبة؟
ما يعرف بأحزاب الأغلبية تحوز على أغلبية وهمية، هي مقاعد منحت لها، وهي خارج الحسابات في تعيين الحكومات أو إسقاطها، لديها دور وظيفي أكثر من أن يكون دورا نضاليا، ثم إنها لا تملك قرارا مستقلا، وهي أجهزة إدارية تستعملها السلطة كعناوين، دون استشارتها وهذا ليس بجديد.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fadjredjadidparty.mountada.net
 
تصريح صحفي لجريدة الخبر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الفجر الجديد الجزائري :: نادي مناضلي ومحبي الفجر الجديد :: التغطية الإعلامية لنشاطات الحزب-
انتقل الى: